يختص المركز الوطني للدراسات الاستراتيجية التنموية بالمجال الاقتصادي والاجتماعي الوطني، ويعنى ببحوث سياسات التنمية واستشاراتها، من أجل توفير آراء تحليلية وتوصيات قابلة للتنفيذ على صعيد السياسات إلى صناع القرار لمساعدتهم في اتخاذ قرارات مدروسة ومستنيرة. ولذلك تم إنشاء وحدة النمذجة الاقتصادية من أجل بناء النماذج الاقتصادية الرصينة واختبار مدى فاعليتها، مما يمكن من تقديم التوصيات المناسبة في الوقت المناسب.

 

لذا، فإن النمذجة الاقتصادية هي حجر الزاوية في تحليل السياسات العامة وصناعة القرار. ففي كل مرحلة – بدءًا من تصميم السياسات وحتى تنفيذها – يتم استخدام النموذج الاقتصادي على نطاق واسع من أجل تقديم التحليل الوصفي والتنبئي والتوجيهي لاتخاذ القرارات المناسبة.

 

وبناءً عليه، تلتزم وحدة النمذجة الاقتصادية بمساعدة صناع السياسات لاتخاذ القرارات السليمة، كما تهدف وحدة النمذجة الاقتصادية إلى أن يكون لها دور محوري في مساعدة صناع السياسات بالمملكة في تنفيذ مسيرة التحول الاقتصادي الحالية في أفضل الاتجاهات من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030.

 

ولذا، يقوم فريق وحدة النمذجة الاقتصادية بتوظيف أساليب متميزة من حيث الكم والكيف لفهم المسائل الاقتصادية والاجتماعية المعقدة، وحل المشكلات الواقعية في سياق تصميم السياسات.

 

الأهداف الرئيسة لوحدة النمذجة الاقتصادية:

  1. تقويم السياسات والبرامج القائمة باستخدام تقنيات النمذجة الاقتصادية. واقتراح الحلول الممكنة.
  2. تصميم السياسات الجديدة وتقييمها باستخدام أساليب النمذجة المناسبة. 
  3. مساعدة كافة فرق العمل بالمركز من خلال تقديم أفكار مبنية على نماذج اقتصادية رصينة.
  4. بناء نماذج تطبيقية وتجريبية ورصدية لإنتاج سيناريوهات مختلفة من أجل تقويم أثر الاختيارات البديلة على صعيد السياسات.
  5. الاضطلاع بدراسات وبحوث سلوكية، وتضمين السلوكيات الاقتصادية كجزء من الاتجاه العام في تصميم السياسات.